-->

ماهي Smart Meters أو العدادات الذكية المعتمدة على تكنولوجيا الإعلام و الاتصال في شبكات الكهرباء الذكية

ماهي Smart Meters أو العدادات الذكية المعتمدة على تكنولوجيا الإعلام و الاتصال في شبكات الكهرباء الذكية
    ذكرنا أن التغلب على نقاط الضعف في الشبكات التقليدية,يتم باستخذام عدادات ذكية وذلك لما توفر من فوائد.
    فعندما يتعلق الأمر باستهلاك الموارد,فإن القياس الذكي هو طريقة  تتبعها الشركات لمعرفة كمية الطاقة التي تستخدمها, ولكن الغاية الكبرى من ذلك هو جمع البيانات لإجراء تحليلات معمقة عليها وذلك من أجل أفضل استخدام,فالعدادات الذكية هي أجهزة قياس وذلك باستخدام أدوات مساعدة معينة وموارد أخرى قابلة للاستهلاك,كما أنها تسجل مجموعة متنوعة من نقاط البيانات المتعلقة بالاستهلاك,بما في ذلك الموارد المستخدمة,وكمية الوقت والمكان التي يتم إرسال فيه هذه البيانات ,وذلك عبر الإنترنت أو الاتصال اللاسلكي,حيث بفضل تقنيات الاتصال الحديثة يتم ترحيل البيانات إلى وحدة و أنظمة التحكم.
    اعتمدت عدة شركات الكهرباء والغاز والمياه,الأجنبية كأمريكا وفرنسا وغيرها من شركات المرافق الذكية,العدادات الذكية كطريقة فعالة لتتبع الاستخدام عبر شبكاتها لتحديد التكاليف واحتياجات البنية التحتية بشكل أفضل , حيث يمكنهم والعملاء من توليد أفضل الأفكار حول كيفية تأثير الاستخدام على الفواتير ومساعدتهم على تحديد استراتيجيات جديدة لتوفير المال.
    في حين أن تقنيات القياس الذكي لا تزال جديدة,إلا أن صانعي هذه التقنيات شرعوا بالفعل في تقديم العديد من التطبيقات الفريدة في هذا المجال,حيث ساهمت إنترنت الأشياء (IoT) في إنشاء شبكة من الأجهزة المترابطة التي تنتج كمية هائلة من البيانات.
    نظرًا لأن القياس الذكي لا يزال طريقة ناشئة لتتبع استخدام الطاقة, فإنه في العديد من الأسواق يكون التثبيت اختياريًا للشركات من مزودي خدماتها - مقابل رسوم إضافية في كثير من الحالات. ومع ذلك,قد تكون التكلفة الإضافية تستحق أن تنتقل بالشركات من عدادات يدوية إلى عدادات ذكية.



    كيف يمكن أن يساعد القياس الذكي في الأعمال؟



    وتتمثل الفائدة المباشرة للقياس الذكي في معرفة دقيقة عن استهلاك  الطاقة في الأعمال واستخدامات المرافق الأخرى.تقترن معظم العدادات الذكية مباشرةً بواجهة تعطي قراءة دقيقة عن الاستخدام الحالي سواء من تطبيقات الموبايل أو مباشرة من خلال شاشة صغيرة مدمجمة مع العدادات,حيث يتم معرفة كمية الطاقة المستهلكة كل الوقت في اليوم,الأسبوع والشهر. يمكن أن يساعد الحصول على هذه المعلومات في اتخاذ قرارات أفضل بشأن الاستخدام والحفاظ على سجلات محدثة حول استخدام للموارد,وؤجود سجلات أفضل يمكن أن يؤدي إلى أقل الأخطاء  في المحاسبة.
    إن الحصول على فكرة أفضل عن مقدار ما يتم استهلاكه في أي وقت معين يمكن أن يلهم لوضع مبادرات لتقليل الاستهلاك,حيث ترتبط بعض العدادت بين الاستخدام وتكلفة الاستهلاك,حيث يتم تقييم كمية الطاقة المستهلكة في الساعة ,مما سيسمح بمعرفة مقدار الكهرباء الذي تكلف في كل دقيقة.



    مستقبل القياس الذكي والعدادات الذكية



    بفضل ابتكارات اتصال جديدة تم تحسين تقنيات القياس الذكي,خاصةً إنترنت الأشياء,حيث يتم ربط الأرصدة بالآليات التي تتحكم في الموارد التي يتم قياسها,حيث يمكن ذلك من تحويل بعض القرارات إلى التشغيل الآلي المدعوم بالتعلم الآلي(Machine Learning).
    تطبيق محتمل آخر للقياس الذكي هو للأجهزة التي تستخدم الموارد الاستهلاكية التي تحتاج إلى إعادة تعبئتها,يمكن للعدادات الذكية التي تكشف ما إذا كان المورد سينفذ قريبا ,حيث ستقوم أجهزة IoT بطلب إعادة التعبئة تلقائيًا.
    بالنسبة لشركات المرافقة,كلما زادت العدادات الذكية المرتبطة ببنيتها التحتية ,زادت البيانات عن استخدام العملاء حيث تمكنهم من الحصول عليها وذلك لتشغيل شبكاتهم بكفاءة أكبر,بالإضافة إلى ذلك يتم اكتشاف المخالفات و الإنذارات من الموقع, و الذهاب لإجراء إصلاحات وقائية في مناطق معينة قبل حدوث الانقطاع.

    إرسال تعليق